صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-29-2015, 04:41 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 38,649
افتراضي الحلقة (744) من دين وحكمة _احكام الزكاه (21)

عداد زوار مجموعة بيت عطاء الخير البريدية
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و نواصل على بركة الله تقديم سلسة إيمانية مباركة
حصرية لبيت و موقع عطاء الخير الإسلاميين و لتجمع المجموعات الإسلامية الشقيقة
يعدها و يكتبها لنا أخينا الأستاذ / هشام عباس محمود
عضو جمعية الكُتَّاب ببيت عطاء الخير

نكرر لكم أحكام الزكاة على بركة الله و نسأل الله العون و التوفيق
( الحلقة رقم : 744 )
{ الموضوع الثامن الفقرة 21 }
( أحكــام الزكاة و المال )

أخى المسلم
أنتهينا بفضل الله و حمده
فى الحلقة السابقة على من يحرم عليه أخذ الزكاة
و سنتكلم اليوم عن
الخطأ فى مصرف الزكاة

ماذا ينبغى على المسلم المزكى ؟؟

ينبغى على المسلم المزكى أن يتحرى عند دفع الزكاة
الموضع الذى يضعها فيه
فلا يضعها إلا فى يد محتاج مستحق لها
و ذلك حتى تكون زكاته صحيحة مقبولة عند الله تعالى

ما حكم المزكى اذا اخطأ ؟؟

ماهو حكم المزكى إذا أخطأ فى وضع الزكاة فى المكان الغير صحيح
بأن دفعها لغنى أو إمرأة بغى أو لكافر و غيرهم ممن لا يستحقون

قال أبى حنيفه
لو أخطأ المزكى بعد التحرى فدفعها لمن
لا يستحقها صحت و قبلت إن شاء الله

روى البخارى و أحمد عن معن بن يزيد رضى الله عنهما أنه قال
كان أبى أخرج دنانير يتصدق بها
فوضعها عند رجل فى المسجد
فجئت فأخذتها فأتيته بها
فقال
و الله ما إياك أردت
فخاصمته إلى النبى صلى الله عليه و سلم
فقال

( لك ما نويت يا زيد و لك ما أخذت يا معن )

فهذا الحديث يدل على أن صدقته قد صحت

ماذا قال مالك و أبو يوسف و الشافعى
لو دفع المزكى بعد التحرى زكاته
إلى من ظنه فقيرا
فأتضح له أنه غنى أو هاشمى أو ذمى أو من أصوله أو من فروعه
لا يجزئه ما دفعه عن زكاته لظهور الخطأ
و يتعين عليه الإعاده
لأنه دفع الواجب إلى غير مستحقة فلم يخرج من عهدته
و أجابو على الحديث المتقدم
بأحتمال أن الصدقة منهما كانت نفلا و لم تكن واجبة
أخى المسلم
ماذا لو ضاعت الزكاة بعد عزلها ؟؟
لو عزل المسلم زكاته ليعطيها لمستحقيها
ثم ضاعت كلها أو ضاع بعضها
لزمه أخراج مثلها
لأنها دين فى ذمته حتى يتسلمها من يستحقها
فان لم يجد ما يخرجه فورا
ظلت متعلقة فى ذمته يخرجها متى أيسر

ماذا قال عطاء
لو عزلها و ضاعت منه أو ضاع بعضها من غير تفريط أجزأته
و الأصح الأول
و هو ما عليه أكثر الفقهاء
و الله تعالى أعلى و أعلم
أخى المسلم
بهذا نكون قد أنتهينا بحمد الله تعالى من موضوع
الخطأ فى الزكاة
إن شاء الله تعالى و الحلقة القادمة
ستكون الحلقة الأخيرة من موضوع الزكاة
و سنتكلم فيها عن موضوع
زكاة الفطر
و نسأل الله أن تكونوا بكل الخير
فأنتظرونا و لا تنسونا من صالح الدعوات

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات