عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-29-2015, 05:21 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 39,378
افتراضي آية و حديث Arabic & English


الأخ / مــحــمــد نــجــيـــب
بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ
وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }


[ الأنعام 17 ]
يقول تعالى مخبرا أنه مالك الضر والنفع وأنه المتصرف في خلقه بما يشاء

لا معقب لحكمه ولا راد لقضائه :

{ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ

وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }


كقوله تعالى :

{ مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ }

{ And if Allâh touches you with harm, none can remove it

but He, and if He touches you with good,

then He is Able to do all things }

[ Al-An’am 6:17 ]

أخبرنا‏ ‏محمد بن منصور‏ ‏عن ‏ ‏سفيان‏ ‏قال سمعته من ‏عبدة بن أبي لبابة ‏ ‏:

وسمعته من‏ ‏عبد الملك بن أعين ‏ ‏كلاهما‏ ‏سمعه من‏ ‏وراد ‏ ‏كاتب ‏ ‏المغيرة بن شعبة ‏ ‏قال :‏

كتب ‏ ‏معاوية ‏ ‏إلى ‏ ‏المغيرة بن شعبة ‏ :

‏أخبرني بشيء سمعته من رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :

(‏ فقال كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏إذا قضى الصلاة قال :

‏لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع‏ ذا الجد‏ منك الجد )


وقوله صلى الله عليه وسلم لا مانع لما أعطى الله ولا معطي لما منع الله

يريد والله أعلم أن ما أعطى الله من خير دين أو دنيا فلا مانع له ,

وما منع من ذلك فلا معطي له

وقوله صلى الله عليه وسلم :

( ولا ينفع ذا الجد منه الجد )

قال أبو عبيد معناه لا ينفع ذا الغنى منه غناه إنما تنفعه طاعتك والعمل بما يقربه منك

( ولا ينفع ذا الجد منه الجد )

بمعنى أنه لا ينفع ذلك الاجتهاد منك اجتهاد في اجتلاب منفعة

أو دفع مضرة فإنه لا بد أن يصل إليه ما قدر له اجتهد أو لم يجتهد .

.

رد مع اقتباس