http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-15-2018, 04:09 AM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 27,661
افتراضي قريبتي مصابة بالفصام

من الإبنة / إسراء المنياوى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قريبتي مصابة بالفصام

السؤال



♦ ملخص السؤال:

فتاة قريبتُها أُصيبتْ بالفصام، ولا تستطيع علاجها،

وتسأل: ما التشخيص والعلاج المناسبان؟



♦ تفاصيل السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لديَّ قريبة كانتْ تعمل معلِّمةً حدثتْ لها حالةٌ غريبة، وأريد أن أعرفَ

هل هذا مرض نفسي أو لا.

منذ 8 سنوات أصبحتْ غير واعية بما حولها ولا تدري ما تفعل،

وتتذكَّر الماضي، وتطلُب مجيء أشخاص لرُؤيتهم، وتودُّ رُؤية

معارفها القدامى، ورؤية الأطفال الذين قامتْ بتدريسهم، وتبكي

بكاءً مفاجئًا، وتخاف مِن كل شيءٍ، وتطلب مِن أحدنا أن يكون معها!

تتذكَّر الأشياء السيئة التي قامتْ بفِعْلها، وتندم ندمًا شديدًا وتبكي على

ما فات، وتتخيَّل وجود أشياء وأشخاص غير موجودين، وتتحدث كثيرًا

في أشياء لا تُفهم، كذلك تتحدَّث مع نفسها، وفجأةً تضحك، ولا تأكل

ولا تنام، وتمشي طوال الوقت.

عندما ذهبتْ إلى الطبيب النفسي رفضت الحديث، ولا نستطيع علاجها

فنرجو منكم المشورة والتشخيص المناسب، بارك الله فيكم.

الجواب

الحمدُ لله الذى بنوره تتم الصالحات، وبذِكْرِه تُقضى الحاجات.

نبدأ مستعينين بالله في حل المشكلة.

التشخيص:

مرض عصابي ودرجة مِن درجات الفصام.

العلاج:

معرفي سلوكي، ويقوم على تنمية الجانب الإيجابي من الشخصية

، وإعادة تنظيم الشخصية عن طريق تصحيح الأفكار والتعلم،

وعن طريق إشباع حاجات المريض، وتنمية بصيرته، وإعادة الثقة

بالنفس، مع التركيز دائمًا على أهمية العودة إلى العالم الواقعي،

ومحاولة اكتساب مهارات اجتماعية جديدة؛

مثل: اكتساب صداقات جديدة في حالة وجود الوعي الكامل للمريض،

ومحاولة شغل أوقات الفراغ بأنشطةٍ؛ مثل: ممارسة الرياضة،

أو قراءة الكتب، واهتمام أفراد الأسرة والأصدقاء بمساعدة المريض

على تخطِّي هذه المرحلة، وجعله يشعُر بالأمان والطمأنينة،

وأنهم يهتمون لأمره، خاصة أثناء حدوث الحالة.

ويجب عدم توجيه اللوم للمريض، وأن يَنصحوه بالتماسُك والقوة،

وأيضًا في حالة وجود الوعي الكامل على المريض قراءة القرآن

بصورةٍ منتظمةٍ، وأداء الصلاة بشكل منتظمٍ.

ويمكن اللجوء للعلاج النفسي الجمعي، بالتحدث مع بعض الأشخاص

المصابين بمثل هذه الحالة، وتناقل الخبرات فيما بينهم،

وهذا يُساعد على إعادة التواصُل مع الآخرين.

ومِن مزايا هذا العلاج أنه لا يكتفي بإزالة الأعراض، بل يُحوِّل

هذه الأزمة المرَضية إلى فرصةٍ إيجابيةٍ لاستِكمال نمو الشخصية.


واللهُ هو الشافي المعين

مع عظيم الشُّكر




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات