http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-12-2018, 10:39 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 25,964
افتراضي حديث اليوم 4062

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حديث اليوم

( باب مَا قِيلَ فِي شَهَادَةِ الزُّور...1 )

حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ

عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ

قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ ثَلَاثًا قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ

وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ وَجَلَسَ وَكَانَ مُتَّكِئًا فَقَالَ أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ

قَالَ فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى قُلْنَا لَيْتَهُ سَكَتَ )


وَقَالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ

شرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا الجريري‏)‏

بضم الجيم وهو سعيد بن إياس، وسماه في رواية خالد الحذاء عنه

في أوائل الأدب، وقد أخرج البخاري للعباس بن فروخ الجريري

لكنه إذا أخرجه عنه سماه‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن عبد الرحمن بن أبي بكرة‏)

‏ في رواية إسماعيل بن علية عن الجريري ‏"‏ حدثنا عبد الرحمن ‏"‏

وقد علقها المصنف آخر الباب‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ألا أنبئكم بأكبر الكبائر‏)‏

هذا يقوي - إن كان المجلس متحدا - أحد الوجهين مما شك فيه شعبة،

هل قال ذلك ابتداء، أو لما سئل‏؟‏ وقد نظم كل من العقوق وشهادة الزور

بالشرك في آيتين‏.‏

إحداهما قوله تعالى‏:‏ ‏

{ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً }

، ثانيهما قوله تعالى‏:‏ ‏

‏ { فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ }‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ثلاثا‏)‏ أي قال لهم ذلك ثلاث مرات، وكرره تأكيدا لينتبه السامع

على إحضار فهمه، ووهم من قال‏:‏ المراد بذلك عدد الكبائر، وقد ترجم

البخاري في العلم ‏"‏ من أعاد الحديث ثلاثا ليفهم عنه ‏"‏ وذكر فيه طرفا

من هذا الحديث تعليقا‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏الإشراك بالله‏)

‏ يحتمل مطلق الكفر ويكون تخصيصه بالذكر لغلبته في الوجود،

ولا سيما في بلاد العرب، فذكره تنبيها على غيره‏.‏

ويحتمل أن يراد به خصوصيته، إلا أنه يرد عليه أن بعض الكفر أعظم

قبحا من الإشراك وهو التعطيل، لأنه نفي مطلق والإشراك إثبات

مقيد فيترجح الاحتمال الأول‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏وجلس وكان متكئا‏)‏ يشعر بأنه اهتم بذلك حتى جلس بعد أن كان

متكئا، ويفيد ذلك تأكيد تحريمه وعظم قبحه، وسبب الاهتمام بذلك كون

قول الزور أو شهادة الزور أسهل وقوعا على الناس والتهاون بها أكثر،

فإن الإشراك ينبو عنه قلب المسلم، والعقوق يصرف عنه الطبع،

وأما الزور فالحوامل عليه كثيرة كالعداوة والحسد وغيرهما، فاحتيج

إلى الاهتمام بتعظيمه، وليس ذلك لعظمها بالنسبة إلى ما ذكر معها

من الإشراك قطعا، بل لكون مفسدة الزور متعدية إلى غير الشاهد،

بخلاف الشرك فإن مفسدته قاصرة غالبا‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏ألا وقول الزور‏)

‏ في رواية خالد عن الجريري ‏"‏ ألا وقول الزور وشهادة الزور ‏"

‏ وفي رواية ابن عليه ‏"‏ شهادة الزور أو قول الزور ‏"‏ وكذا وقع

في العمدة بالواو، قال ابن دقيق العيد‏:‏ يحتمل أن يكون من الخاص بعد

العام، لكن ينبغي أن يحمل على التأكيد، فإنا لو حملنا القول على الإطلاق

لزم أن تكون الكذبة الواحدة مطلقا كبيرة، وليس كذلك‏.‏

قال‏:‏ ولا شك أن عظم الكذب ومراتبه متفاوتة بحسب تفاوت مفاسده،

ومنه قوله تعالى‏:‏

‏{‏ وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا ‏} ‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏فما زال يكررها حتى قلنا ليته سكت‏)

‏ أي شفقة عليه، وكراهية لما يزعجه‏.‏

وفيه ما كانوا عليه من كثرة الأدب معه صلى الله عليه وسلم

والمحبة له والشفقة عليه‏.‏

اللهم صلى و سلم و بارك علي عبدك و رسولك

سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات