صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-11-2019, 11:36 AM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 32,586
افتراضي درس اليوم 4615

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

درس اليوم
سمات الأمة المسلمة (03)

الدعوة:
أما دعوتُكم يا أمة الإسلام:
فأساسها العلم:

{ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ }
[محمد: 19]،

{ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي }
[يوسف: 108].

وطريقها الحكمة:

{ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ }
[النحل: 125].

وسبيلُها الصبر:
{ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ }
[لقمان: 17].

وشعارها الدعاء للعاصين: يوم علَّمكم أبوكم إبراهيم، فقال:

{ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ }
[إبراهيم: 36].

4 - الماضي المجيد:
أمة الإسلام، إنكم أمة:
أحمدية المنهج...
دستورها كتاب الله تعالى.
قدوتها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قِبلتُها بيتُ الله.
مآبُها جنةُ الله.
أمة الإسلام: إن لكم تاريخًا مشرقًا، وماضيًا مضيئًا؛
ألستم أنتم الذين قُدْتُم الدنيا بالإسلام؟!
وسُدتم العالم بالقرآن؟!
وأظللتم الورى بالعدل والإيمان؟!
قولوا: بلى، بل قولوا:
نحن بالإسلام كنا خير معشرْ
وحكَمْنا باسمِه كسرى وقيصَرْ
وزرعنا العدلَ في الدنيا فأثمَرْ
ونشرنا في الورى "اللهُ أكبَرْ"

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.

فإذا أنكر عليكم منكرٌ، أو جحد فضلَكم جاحدٌ، فقولوا:
سائِلوا التاريخ عنا ما وعى
مَن حمى حقَّ فقيرٍ ضُيِّعَا
مَن بنى للعلم صرحًا أرفعَا
من أقام الدينَ والدنيا معَا

سيجيبُك المسلمون: ألستم أحفاد الصدِّيق المبارك، وعُمر الفاروق،
وابن عبدالعزيز الزاهد، والمعتصم.. وابن المبارك الواعظ؟!
نحن بالإيمان أَحْيَيْنَا القلوبْ
نحن بالإسلام حرَّرنا الشعوبْ
نحن بالقرآن قوَّمنا العيوبْ
وانطلقنا في الشمال والجنوبْ
نحن بالأخلاق نوَّرنا الحياةْ
نحن بالتوحيد أَعلَيْنا الجباهْ
نحن بالفرقان علَّمنا الرُّعاةْ
نحن بالتكبير زَلْزَلْنا الطُّغاةْ
الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.

أمَّة الإسلام: لقد جمع دينُكم بين القلوب، وآخى بين النفوس
، وغضَّ الطرفَ عن العناصر والأنساب.
يا أخي في الهند أو في المغربِ
أنا منك، أنت مني، أنت بي
لا تسلْ عن عُنصري عن نَسَبِي
إنه الإسلام أمي وأبي


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات