صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-22-2019, 02:00 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 34,046
افتراضي درس اليوم 4687

من:إدارة بيت عطاء الخير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

درس اليوم
فضل الدعاء

1- الدعاء عبادةٌ نتقرَّب بها إلى الله:
روى الترمذيُّ - وقال: حسنٌ صحيح - عن النعمان بن بشير
رضي الله عنهما، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:

(الدعاء هو العبادة، ثم قرأ:
{ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي
سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }
[غافر: 60])

ففي هذا الحديث يُبيِّن لنا النبيُّ صلى الله عليه وسلم أنَّ الدعاءَ مِن أفضلِ
العبادات؛ فقال: ((الدعاء هو العبادةُ))؛ أي:
رأس العبادات أو لبُّها أو أفضلُها

فينبغي للمسلم ألا يغفلَ عن هذه العبادة العظيمة الجليلة.

الدعاءُ يردُّ عنك المصائب قبل وقوعِها:
فقد روى الترمذيُّ عن سلمانَ الفارسيِّ رضي الله عنه،
أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال:

(لا يردُّ القضاءَ إلا الدعاءُ)

فقد يدعُو الشاب أن ينجح هذا العام فلا يَستجيب اللهُ له، فيظن أنَّ دعاءه ذهَب
سدًى، ولكن الله قد يدفع عنه مصيبةً أو حادثًا أو نحو ذلك بسبب الدعاء،
والدليلُ على ذلك ما رواه البخاري في (الأدب المفرد) - وصحَّحه الألباني –
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال:
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:

(ما من مسلمٍ يدعو ليس بإثمٍ ولا بقطيعةِ رحمٍ، إلا أعطاه الله إحدى ثلاثٍ:
- إما أن يُعجِّل له دعوته.
- وإما أن يدَّخِرَها له في الآخرة.
- وإما أن يدفع عنه مِن السوء مثلها)
قال: (إذًا نُكثر)، قال: ((الله أكثر))

- الدعاء يجعلُك عند الله كريمًا:
لأنَّ الدعاءَ كريمٌ على الله تعالى، فمَن داوَم عليه كان عند الله كريمًا؛
فقد روى الترمذي وحسَّنه - وصحَّحه الحاكم والذهبي - عن أبي هريرة
رضي الله عنه مرفوعًا:

(ليس شيءٌ أكرم على الله مِن الدعاء)

- الدعاء سببٌ مِن أسبابِ المغفرة:
فقد روى الترمذي وحسَّنه - وذكره الألباني في (الصحيحة)، وحسَّنه
بشواهدِه - عن أنس رضي الله عنه، قال:
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:

(قال الله تعالى: يابنَ آدمَ، إنك ما دعوتَني ورجوتَني غفرتُ لك على ما كان
منك ولا أُبالي، يابنَ آدم، لو بلغَتْ ذنوبُك عنانَ السماء ثم استغفرتَني غفرتُ
لك ولا أُبالي، يابنَ آدم، إنك لو أتيتَني بقُرابِ الأرض خطايا ثم لقيتني
لا تُشرِك بي شيئًا لأتيتُك بقُرابِها مغفرةً)


أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات