صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

قسم الأخت/ أمانى صلاح الدين قسم خاص يحتوى على. كتابات ومقالات الاخت الزميلة أمانى صلاح الدين

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-21-2019, 12:30 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 34,159
افتراضي نفحة يوم الجمعة

من:الأخت الزميلة / أمانى صلاح الدين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نفحة يوم الجمعة


نعرف جيداً من خلال تجاربنا اليومية أن إيماننا في قلوبنا
يمر بحالات متفاوتة، بل شديدة التفاوت.
تارةً نشعر بدفء الإيمان في قلوبنا يتصاعد، فيرقُّ القلب ويلين
ويخفّ ويرفرف، فتنيب النفوس وتذعن،
حتى نجد في نفوسنا اندفاعاً لافتاً للعمل الصالح، ونفوراً من المعصية.
وتاراتٍ أخرى نشعر بالإيمان في نفوسنا يتبلد، ويفتر،
حتى نجد من استثقال الطاعات والتكاسل عنها ما يشعرك أنك مكبل،
كأنك تمشي في قيود، تستوعر الخطى.
هذه أحاسيس لا يكاد يخلو أحدنا منها، لكن إلى أي مدى يا ترى يقسو القلب
ويتجمد الإيمان فيه؟ ما هي أدنى مراحل يبوسة القلب؟

تخيل ما شئت من هذه المراحل والصفات لقسوة القلب،
ثم استمع إلى تصوير القرآن لحالة محزنة مخيفة من حالات قسوة القلب،
يقول الله جل وعلا:

{ ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً }

إنه ليس كالحجارة فقط، بل قد يكون كما تصوّر الآية : أشد قسوة
بالله عليك! هل تتخيل قلباً أقسى من الصخر؟

بل إن الله تعالى ذكر فضل الحجر على بعض القلوب،
في صورة يتصبب المؤمن منها حرجاً ! حيث تستكمل الآية التصوير:

{ ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً
وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ
وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ
وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ }

كم هي مقارنة موجعة ! الله تعالى يذكر فضل وتميز الصخور
على بعض قلوب بني آدم ! فيذكر من فضائل الصخور
أنها من لينها ومطاوعتها تنشق لينفسح من بين جوانحها الماء المتدفق،
أو تهبط وتتردى كأنما خضعت وتذللت ..


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات