http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

الرسائل اليومية لبيت عطاء الخير لنشر و إعادة الأخلاق الإسلامية الحقيقية للأسرة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-28-2015, 07:09 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 24,193
افتراضي آية و حديث Arabic & English


الأخ / مــحــمــد نــجــيـــب
بسم الله الرحمن الرحيم

{ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ

الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ

وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }


[ آل عمران: 133، 134 ]

ثم ندبهم إلى المبادرة إلى فعل الخيرات والمسارعة إلى نيل القربات فقال تعالى :

{ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }

أي كما أعدت النار للكافرين وقد قيل إن معنى قوله عرضها السموات والأرض

تنبيها على اتساع طولها كما قال في صفة فرش الجنة

{ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ }

أي فما ظنك بالظهائر
ثم ذكر تعالى صفة أهل الجنة فقال :

{ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ }

أي في الشدة والرخاء والمنشط والمكره والصحة والمرض .

وفي جميع الأحوال كما قال :

{ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرّاً وَعَلانِيَةً }

والمعنى أنهم لا يشغلهم أمر عن طاعة الله تعالى والإنفاق في مراضيه والإحسان

إلى خلقه من قراباتهم وغيرهم بأنواع البر وقوله تعالى :

{ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ }

أي إذا ثار بهم الغيظ كظموه بمعنى كتموه فلم يعملوه وعفوا مع ذلك عمن أساء إليهم

{ And march forth in the way ( which leads to )

forgiveness from your Lord, and for Paradise

as wide as are the heavens and the earth, prepared for

Al-Muttaqûn (the pious - see V.2:2).

Those who spend [in Allâh's Cause - deeds of charity,

alms, etc.] in prosperity and in adversity,

who repress anger, and who pardon men;

verily, Allâh loves Al-Muhsinûn ( the good*doers ) }

[ Aali Imran 3:133 - 134 ]

‏ حدثنا ‏‏عبد بن حميد ‏ ‏وعباس بن محمد الدوري‏ ‏قالا :

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يزيد المقرئ ‏‏حدثنا ‏‏سعيد بن أبي أيوب ‏:

‏حدثني ‏ ‏أبو مرحوم عبد الرحيم بن ميمون ‏عن ‏‏سهل بن معاذ بن أنس ‏‏عن ‏ ‏أبيه ‏:

( أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏من كظم غيظا وهو يقدر على أن ينفذه

دعاه الله على رءوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره في أي الحور شاء ‏(

قال ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن غريب

( أخرجه الترمذي وحسنه الالباني )

( من كظم غيظا ) ‏

‏ أي اجترع غضبا كامنا فيه ‏

‏( أن ينفذه ) ‏

‏ من التنفيذ والإنفاذ أي يمضيه ‏

‏( دعاه الله يوم القيامة على رءوس الخلائق ) ‏

‏ أي شهره بين الناس وأثنى عليه وتباهى به ,

ويقال في حقه هذا الذي صدرت منه هذه الخصلة العظيمة

( Narrated Mu'adh ibn Jabal: The Apostle of Allah

( peace be upon him) said: if anyone suppresses anger when

he is in a position to give vent to it,

Allah, the Exalted, will call him on the day of Resurrection

over the heads of all creatures, and ask him to choose

any of the bright and large eyed maidens he wishes )

حديث رمضان
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏:

( من لم يدع قول ‏ ‏الزور ‏ ‏والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه )

The Prophet said,

Whoever does not give up forged speech and evil actions,

Allah is not in need of his leaving his food and drink

( i.e. Allah will not accept his fasting.)"

‏دعاء

إذا أردت مضجعك فقل اللهم أسلمت نفسي إليك وفوضت أمري إليك

ووجهت وجهي إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجا ولا منجا منك

إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت فإن مت مت على الفطرة

‏إذا أوى إلى فراشه

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏

( باسمك أموت وأحيا

وإذا قام قال الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور )

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات