http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

الرسائل اليومية لبيت عطاء الخير لنشر و إعادة الأخلاق الإسلامية الحقيقية للأسرة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-26-2015, 07:21 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 31,863
افتراضي أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

الأخ / محمد الخواص
أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم
أعظم إنسان عرفته البشرية
هشام محمد سعيد برغش

ذلكم رسول الله؛ صاحب الحوض المورود، واللواء المعقود، والمقام

المحمود، صاحب الغرّة والتحجيل، المذكور في التوراة والإنجيل، المؤيّد

بجبريل، خير الخلق في طفولته، وأطهر المطهرين في شبابه، وأنجب

البشرية في كهولته، وأزهد الناس في حياته، وأعدل القضاة في قضائه،

وأشجع قائد في جهاده؛ اختصه الله بكل خلق نبيل؛ وطهره من كل دنس

وحفظه من كل زلل، وأدبه فأحسن تأديبه وجعله على خلق عظيم؛

فلا يدانيه أحد في كماله وعظمته وصدقه وأمانته وزهده وعفته.

اعترف كل من عرفه حق المعرفة بعلو نفسه وصفاء طبعه وطهارة قلبه

ونبل خلقه ورجاحة عقله وتفوق ذكائه وحضور بديهته وثبات

عزيمته ولين جانبه.

بل اعترف بذلك المنصفون من غير المسلمين؛ ومن هؤلاء:

يقول المستشرق الأمريكي (واشنجتون إيرفنج):

«كان محمد خاتم النبيين وأعظم الرسل الذين بعثهم الله تعالى

ليدعوا الناس إلى عبادة الله».

ويقول : البروفيسور يوشيودي كوزان ـ مدير مرصد طوكيو:

(أعظم حدث في حياتي هو أنني درست حياة رسول الله محمد دراسة

وافية، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود).


ويقول عالم اللاهوت السويسري د.هانز كونج :

(ـ بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان، فوجدته

في النبي العربي محمد صلى الله عليه وسلم).


ويقول توماس كارليل:

(قرأت حياة رسول الإسلام جيدًا مرات ومرات، فلم أجد فيها إلا الخُلُق

كما ينبغي أن يكون، وكم ذا تمنيت أن يكون الإسلام هو سبيل العالم).


ويقول المستشرق الفرنسي أميل ردمنغم:

"... كان محمد صلى الله عليه وسلم أنموذجًا للحياة الإنسانية بسيرته

وصدق إيمانه ورسوخ عقيدته القويمة، بل مثالاً كاملاً للأمانة والاستقامة

وإن تضحياته في سبيل بث رسالته الإلهية خير دليل على سمو ذاته

ونبل مقصده وعظمة شخصيته وقدسية نبوته".

ويقول المستشرق الإسباني (جان ليك):

(أيّ رجل أدرك من العظمة الإنسانية مثلما أدرك محمد ـ صلى الله عليه

وسلم ـ، وأيُّ إنسان بلغ من مراتب الكمال مثل ما بلغ، لقد هدم الرسول

المعتقدات الباطلة التي تتخذ واسطة بين الخالق والمخلوق"
.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات