http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

الرسائل اليومية لبيت عطاء الخير لنشر و إعادة الأخلاق الإسلامية الحقيقية للأسرة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-26-2015, 06:58 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 30,909
افتراضي أبرهة ملك اليمن مع الكعبة المكرمة


الأخت / الملكة نـــور
قصة أبرهة ملك اليمن مع الكعبة المكرمة

كان أبرهة ملك اليمن قد بنى بصنعاء كنيسة ليصرف إليها الحاج عن مكة

فأحدث رجل من كنانة فيها ولطخ قبلتها بالعذرة احتقارا بها فحلف أبرهة

ليهدمن الكعبة فجاء مكة بجيشه على أفيال اليمن وفي مقدمها الفيل

المسمى بمحمود فحين توجهوا لهدم الكعبة أرسل الله عليهم طيرا أبابيل

أي جماعات جماعات ترميهم بحجارة من سجيل وهو الطين المطبوخ

فجعلهم الله تعالى كالعصف المأكول وهو كورق زرع أكلته الدواب وداسته

وأفنته , وأهلكهم الله تعالى كل واحد بحجره المكتوب عليه اسمه وهو

أكبر من العدسة وأصغر من الحمصة يخرق البيضة والرجل والفيل ويصل

إلى الأرض وكان هذا عام مولد النبي صلى الله عليه وسلم , فلم يستطيع

أبرهة أن يلحق بالكعبة أي أذى وحفظها الله تعالى.

تفسير الجلالين

قال تعالى :

{ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ {1}

أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ {2} وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ {3}

تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ {4} فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ {5}


الفيل

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات