http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل بيت عطاء الخير لنشر رسائل اسلامية تهدف الى إعادة الأخلاق الأسلامية للاسرة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-31-2017, 10:19 AM
هيفولا هيفولا غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 6,780
افتراضي حكم تخصيص رأس السنة بزيادة في العبادات بدافع مخالفة أهل المعاصي والملهيات


👈🏼 *حكم تخصيص رأس السنة بزيادة في العبادات

بدافع مخالفة أهل المعاصي والملهيات* نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة🔰 ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺍﻟﻤﺘﻤﺴﻚ ﺑﺪﻳﻨﻪ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺬﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮ ﻭﺍﻟﻌﻠﻦ ،
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻀﺮﺍﺀ ، ﻻ ﻳﻐﻴﺐ ﺭﺑﻪ ﻋﻦ ﺫﻛﺮﻩ ﻭﻻ ﻋﻦ ﻗﻠﺒﻪ ، ﻭﻻ ﺗﺸﻐﻠﻪ ﻋﻦ ﻋﺒﺎﺩﺗﻪ ﺍﻟﺸﻮﺍﻏﻞ ،
ﻭﻻ ﺗﺼﺮﻓﻪ ﻋﻦ ﺣﺒﻪ ﺍﻟﺼﻮﺍﺭﻑ ،

ﻓﺘﺮﺍﻩ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺷﺄﻧﻪ ﺣﺮﻳﺼﺎ ﻋﻠﻰ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺣﺮﻳﺼﺎ ﻋﻠﻰ ﺷﻐﻞ ﻋﻤﺮﻩ ﺑﻄﺎﻋﺔ ﺭﺑﻪ ﻭﻣﻮﻻﻩ

، ﺇﺫﺍ ﺧﺎﻟﻂ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﻧﺎﻓﺴﻬﻢ ﻭﺳﺎﺑﻘﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺭﺿﻮﺍﻥ ﺍﻟﻠﻪ ،

ﻭﺇﺫﺍ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﻐﺎﻓﻠﻴﻦ ﺍﺳﺘﺸﻌﺮ ﻧﻌﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻤﺎ ﺣﺒﺎﻩ ،
ﻓﻬﺆﻻﺀ ﻫﻢ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﺍﻟﻐﺮﺑﺎﺀ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﺮ ، ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻭﺭﺩﺕ ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﻓﻲ ﻓﻀﻞ ﻋﻤﻠﻬﻢ ،
ﻭﺗﻤﺴﻜﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﺯﻣﺎﻥ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻭﺍﻟﻤﺤﻨﺔ ﻭﺍﻟﻐﺮﺑﺔ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة🔻ﻋَﻦْ ﺃَﺑِﻲ ﻫُﺮَﻳْﺮَﺓَ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻗَﺎﻝَ : ﻗَﺎﻝَ ﺭَﺳُﻮﻝُ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ :
‏" *ﺑَﺪَﺃَ ﺍﻟْﺈِﺳْﻠَﺎﻡُ ﻏَﺮِﻳﺒًﺎ ، ﻭَﺳَﻴَﻌُﻮﺩُ ﻛَﻤَﺎ ﺑَﺪَﺃَ ﻏَﺮِﻳﺒًﺎ ، ﻓَﻄُﻮﺑَﻰ ﻟِﻠْﻐُﺮَﺑَﺎﺀِ* ‏" ← ﺭﻭﺍﻩ ﻣﺴﻠﻢ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة☝🏼ﻓﺎﻟﻔﻀﻞ ﺣﺎﺻﻞ ﻟﻤﻦ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﻟﻄﺎﻋﺔ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻭﺍﻟﻐﻔﻠﺔ
ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺃﺯﻣﺎﻥ ﺍﻟﺼﻼﺡ ﻭﺍﻟﺘﻘﻮﻯ ، ﻓﻬﻮ ﻋﺎﻣﻞ ﻋﺎﺑﺪ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة⛔ ﺃﻣﺎ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻔﻬﻤﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﺃﻥ ﻳﺘﺮﻗﺐ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ ﻭﺍﻟﻤﻨﻜﺮﺍﺕ ،
ﻟﻴﺒﺎﺩﺭ ﺇﻟﻰ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺼﻴﺎﻡ ﺃﻭ ﻗﻴﺎﻡ ، ﻭﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﻫﺪﻳﻪ ﻭﻋﺎﺩﺗﻪ
ﻓﻲ ﻏﺎﻟﺐ ﺃﻳﺎﻣﻪ ﻭﺃﺣﻮﺍﻟﻪ ، ﻓﻠﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻬﻢ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ،
ﻭﻟﻴﺲ مقصوﺩﺍً ﻟﻠﺸﺎﺭﻉ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺍﻟﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻤﺴﻚ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﺑﺎﻟﺴﻨﺔ ،
ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﺑﺄﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ، ﻟﻴﺒﻘﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻣﻨﺎﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﻓﻲ ﺃﺯﻣﻨﺔ ﺍﻟﻈﻼﻡ ،
ﻭﻳﻠﻘﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﻣﺎ ﺍﺳﺘﻘﺎﻝ ﻣﻦ ﺑﻴﻌﺘﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺎﻳﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﻴﻦ ﺃﻋﻠﻦ ﺍﺳﺘﺴﻼﻣﻪ ﺇﻟﻴﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة✔ ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺃﻳﻀﺎً ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻭﻳﻪ ﻣَﻌْﻘِﻞِ ﺑْﻦِ ﻳَﺴَﺎﺭٍ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ،
ﺃﻥ ﺍﻟﻨَّﺒِﻲّ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ ﻗَﺎﻝَ : ‏" *ﺍﻟْﻌِﺒَﺎﺩَﺓُ ﻓِﻲ ﺍﻟْﻬَﺮْﺝِ ﻛَﻬِﺠْﺮَﺓٍ ﺇِﻟَﻲَّ* ‏" ← رواه ﻣﺴﻠﻢ ‏.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة✍🏼 ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : " ﺍﻟﻤﺮﺍﺩ ﺑﺎﻟﻬﺮﺝ ﻫﻨﺎ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻭﺍﺧﺘﻼﻁ ﺃﻣﻮﺭ ﺍﻟﻨﺎﺱ ،

ﻭﺳﺒﺐ ﻛﺜﺮﺓ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻓﻴﻪ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻐﻔﻠﻮﻥ ﻋﻨﻬﺎ ، ﻭﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﻋﻨﻬﺎ ،
ﻭﻻ ﻳﺘﻔﺮﻍ ﻟﻬﺎ ﺇﻻ ﺃﻓﺮﺍﺩ " ﺍﻧﺘﻬﻰ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة📚 من شرحه على مسلم .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة🖇 ﻓﻼ ﻧﺮﻯ ﻟﻠﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻟﻴﺎﻟﻲ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩﻳﺔ ﺑﻌﺒﺎﺩﺓ ،
ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻜﻔﺎﺭ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﻠﺆﻭﻧﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﻌﺎﺻﻲ أو المقلدين لهم
بل نخشى أن يكون هذا العمل بدعة في دين الله
إذ ليس هنالك دليل على التخصيص ، اللهم ﺇﻻ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺼﻴﺎﻡ ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ

ﻓﻲ ﺑﺎﻗﻲ ﺃﻳﺎﻣﻪ ، ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﺣﻴﻨﺌﺬ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ .


والله تعالى أعلم ..

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات