http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-13-2018, 03:10 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 23,192
افتراضي هل نتركه أعسر..؟!

من: الأخت/ غرام الغرام

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هل نتركه أعسر..؟!



هالة حلمي:



يغلب على بعض الأفراد استخدام اليد اليسرى، هذا الفرد نسميه

أعسر، البعض يعتبره عيبا بل يقولون إنها عاهة أو مرض، واعتبرها آخرون

عبقرية ومنهم من حاول إجبار الطفل على تغيير الاتجاه السائد،

فماذا يقول لهم أصحاب الرأي في مجالات الطب والعلم والدين؟!



نسأل د. عادل صادق أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس عن هذه الظاهرة:

* هل يختلف الإنسان الأعسر عن غيره من البشر؟



- هذا الأعسر يشعر أنه مختلف إذ يستخدم 80% من الناس اليد اليمنى،

لذلك فهذا الشعور بالاختلاف يعطيه إحساسا بأنه أدنى، وكثيرا ما يحدث

أن يتعرض هذا الطفل في مرحلة الطفولة لسخرية الأطفال مما يؤكد

لديه الإحساس بأنه مختلف.



* البعض يرى أن هذه الظاهرة مرتبطة بالعبقرية، ما رأيك في ذلك؟

- ربما يتميز هؤلاء الأفراد في المجتمع رغبة منهم في التفوق وإثبات

الذات والتغلب على إحساس النقص.



* وهل نعتبرها عاهة؟



- إنها ليست عاهة وليست عيبا ولا يختلف هؤلاء الأفراد في القدرات

والذكاء عن بقية البشر.

* يميل بعض الآباء والمدرسين إلى إجبار الطفل الأعسر على استخدام

اليد اليمنى، فهل هذا توجه سليم؟

- مع الأسقف الشديد أن الطفل الأعسر قد يتعرض للنقد والتوبيخ من

جانب الأسرة أو المدرسة والضغط عليه لاستخدام اليد اليمنى مما

يجعله يقع في حيرة وبلبلة.

وقد أكدت الدراسات أن نسبة كبيرة من الذين يعانون من تلعثم الكلام

هم من الذين اضطروا لاستخدام اليد اليمنى، بالرغم من أن اليد اليسرى

هي السائدة، لهذا وجب عدم التدخل، ولا بد من ترك الطفل يستخدم اليد

السائدة والتابعة لفص المخ السائد.

ففي الإنسان الأعسر يسود نصف المخ الأيمن والعكس صحيح.

* إلى أي مدى يمكن أن تكون هذه الظاهرة وراثية؟

- من المحـتمل أن تكون هذه الظاهرة وراثية، وثمة دلائل تشير إلى

أهمية العامل الوراثي.



قلق الوالدين هو المشكلة

ويحدثنا د. حامد زهران أستاذ الصحة النفسية بجامعة عين شمس

عن هذه الظاهرة، فيقول:

إن نسبة قليلة من الأفراد تستخدم اليد اليسرى، والشائع هو استخدام

اليد اليمنى

والمشكلة تكمن في قلق الوالدين إذا استخدم طفلهما اليد اليسرى،

وهذا خلق الله؟ إذ تكون السيطرة لدى هؤلاء الأفراد في الجانب الأيمن

من المخ.

ونجد أن 95% من الأفراد يستخدمون اليد اليمنى؟

و5% فقط يستخدمون اليد اليسرى، وثمة نسبة ضئيلة تستخدم

الاثنتين معا والسيطرة في المخ هنا واحدة.

ويبدو الطفل الأيسر شاذا ولكنه في الحقيقة ليس كذلك.

وغالبا الطفل الذي يستخدم اليدين الاثنتين بنفس الدرجة مقلد، بل يعود

استخدام اليد اليسرى في 40% من الأطفال إلى الوالدين الاثنين معا، و20% منهم

إلى أحد الوالدين، و 2% فقط من هؤلاء الأطفال

بسبب غير وراثي.



ونستفسر من د. حامد زهران:



* متى يتأكد في الطفل استخدام جانب دون آخر؟



- يستخدم الرضيع في نصف السنة الأولى كلتا يديه، ويتضح استخدام

إحدى اليدين في سن السنة والنصف؟ ويتأكد استخدام جانب دون آخر

خلال مرحلة الطفولة المبكرة ويثبت عند دخوله المدرسة.



* هل يمكن أن يؤدي قلق الوالدين إلى حدوث مشكله نفسية لدى الطفل؟



- إن قلق الوالدين وإجبار الطفل على تحويل الاتجاه السائد قد يسبب له

اضطرابات نفسية وعصبية لا لزوم لها، خاصه إذا انتهج المدرسون

نفس الأسلوب، والأفضل أن يترك الطفل ليستخدم، اليد التي يفضلها.

التيامن أفضل.. ولكن

وقد كان واجبا أن نقف على رأي الدين حول هذا الموضوع فاستضفنا

فضيلة الشيخ محمد عبد الباقي عجلان، الواعظ بالأزهر.

يقول فضيلة الشيخ:

كان رسول الله يحب التيمن، ففي حديث عن عائشة - رضي الله عنها -

قالت: كان الرسول يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه

كله ما استطاع، لأنه كان يحب الفأل الحسن؟ ولأن أصحاب اليمين هم أهل الجنة.



وبذلك يكون الرسول قد نبه على المحافظة على التيمن ما لم يمنع مانع.

وثمة فرق إذا كان الإنسان مولودا أعسر فهذا مانع أما إذا امتنع

فذاك وضع آخر.

وقد كان أحد الموجودين يستخدم يده اليسرى فنبهه الرسول إلى

استخدام اليد اليمنى فامتنع فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم

لا استطعت .

النمط المتكامل

ويقول د. محمد مصطفى الديب - أستاذ بقسم علم النفس التعليمي

- جامعه القاهرة:

الأطفال الذين يكتبون باليسرى يسيطر عليهم فسيولوجيا النصف الأيمن

من المخ، ويستخدمون النمط المتكامل من أنماط التعليم والتفكير بدرجة

كبيرة ويسود هذا النمط على تفكيرهم، ويتميز المتفوقون عقليا

باستخدام النمط المتكامل مما يدل كل أن الذين يكتبون باليد اليسرى

لديهم قدرة على التعلم والتفكير الجيد ولديهم عقلية ابتكارية،

لذلك يمكن الاستفادة من تفكير وابتكارات هذه الفئة.

* هل يمكن تغيير اتجاه الطفل من استخدامه الجانب الأيسر إلى

استخدام الجانب الأيمن؟

- أرى أنه يصعب تغيير هذه الصفة ويجب عدم الاعتراض على هذا السلوك

في الأطفال بل يجب تنمية ما لديهم من طرق للتعلم والتفكير تساعد

على استغلال إمكاناتهم وقدراتهم الاستغلال الأمثل والذي يتميز باستخدام

النمط المتكامل، يليه النمط الأيسر ثم النمط الأيمن.

في النهاية نقول: نتركه أعسر ما لم يستطع، وهذا خلق الله.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات