http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-10-2013, 09:46 AM
adnan adnan غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 13,481
افتراضي كلمة البروفيسور/ محمد هاشم عبد البارى


الأخ البروفيسور / محمد هاشم عبدالبارى





بسم الله الرحمن الرحيم



أخى الحبيب



الشيخ عدنان بن محمد عطا الله الياس


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انّ ذلك الجيل العظيم من الآباء والأمهات ليس له وصف عندى الا بالعظمه


والعظمة لله وحده تبارك وتعالى.


انه الجيل الذى أبحر بنا فى بحار القلة والفقر والضيق والنضال والكفاح


الى شواطىء الكفاية والسعة والرخاء.


لقد تشاركنا نحن جيل الأبناء مع جيل الآباء فى تلك الرحلة وتعلمنا منهم وأخذنا عنهم


ولو جزء يسير فتعلمنا معنى الحياة وادخرنا ثمن العزة والكرامة وصلاح البال فاشتريناهم.


اننى يا عزيزى الغالى الأستاذ عدنان أشفق على أجيال أبنائنا


الذين لم يذوقوا ما ذاقه آباؤنا وأشركونا فيه.


انّ ما تحصل عليه بسهولة ويسر لن تتذوّق طعمه جيدا ولن تستشعر قيمته حق الاستشعار ويسهل التفريط فيه وتزيغ العيون الى ما عداه


فلن تعرف معنى القناعة ولا قيمتها ولن تنعم بمعنى الرضا.


انك بتلك الصفحة أشبعت نفوسنا بسيرة أستاذ عظيم.


انّ من بين رجال ذلك الجيل العظيم أستاذ فى الطفولة وأستاذ فى الصبا


وأستاذ فى الشباب وأستاذ فى الرجولة وأستاذ فى الشيبة وأستاذ فى الفقر وأستاذ فى الغنى. أستاذ فى البنوّة وأستاذ فى الأبوّة.


أستاذ بمعنى خبير وبمعنى معلم.


أستاذ ملهم عزيز النفس واسع الادراك بعيد النظر حتى فى طفولته.


انه عبد الله "محمدعطا الله بن حسنالياس" رحمه الله وغفر له وجعل الجنة مثواه.


انه قصة كفاح لا غنى عن تعليمها للأبناء لكى يعرفوا


ويتعلموا معنى العظمة ويتعلموا من عارضها معنى البر.


انّ عرض تلك السيرة العطرة على استحياء فى صفحة غير ظاهرة


وان كانت صفحة عريقة وفاخرة ليس فى صالح هذا الجيل


فلا بد من اظهارها على نطاق أوسع فهذا حقه وهذا من حقوق ذلك الجيل العظيم.


انّ العظماء ليسوا هم هؤلاء الذين حظوا بالشهرة الواسعة المحلية أو الدولية أو العالمية


حتى ولو كانت لهم حياة سرّية وخصال مذمومة وإعوجاجات فكرية أو نفسية،


فما أكثرهم عددا ومالا وشهرة وما أقلهم شأنا وما أبعدهم عن القدوة.


قصة كفاح وقصة نضال شريف عفيف عنيد مثابر مصابر تقى نقى.


ما أروع تلك السيرة العطرة وما أشد ما أغبطه عليها يرحمه الله


وأغبطكم عليها يا آل الياس؟


لقد استحق رفع الذكر فرفع الله له ذكره على يد ابنه البار


وها نحن ندعو لذلك الأب العظيم الذى أنجب الأبناء العظماء


وعلى رأسهم ذلك الرجل الذى برغم مسئولياته وأعماله ناضل وصبر وصابر


على انشاء أشهر وأكبر مجموعة بريدية الكترونية تدعوا الى الله والى مكارم الأخلاق،


هى وشقيقاتها المجموعات الأخرى المباركات، وهى


"بيت عطاء الخير".


ولكن دعونا نترك ذلك الرجل العظيم يتحدث عن نفسه بطريقته البسيطة المختصرة


الخجولة المتواضعة جدا الثرية جدا برغم أعماله المتعددة المتشعبة


ونجاحاته المباركة فى كل ميدان كان يطرقه.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات