صفحة بيت عطاء الخير
بطاقات عطاء الخير
تويتر عطاء الخير الرسمي
مجموعة بيت عطاء الخير الرسمية
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

  المستشار نبيل جلهوم  
المهندس عبدالدائم الكحيل الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى بطاقات عطاء الخير
دروس اليوم أحاديث اليوم بطاقات لفلي سمايل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

رسائل اليوم رسائل بيت عطاء الخير اليومية

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-13-2015, 06:21 PM
حور العين حور العين غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 35,341
افتراضي وأذن فى الناس بالحج/نكرر الحلقة (769)من احكام الحج 18

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و نواصل على بركة الله تقديم سلسة إيمانية مباركة
حصرية لبيت و موقع عطاء الخير الإسلاميين و لتجمع المجموعات الإسلامية الشقيقة
يعدها و يكتبها لنا أخينا الأستاذ / هشام عباس محمود
عضو جمعية الكُتَّاب ببيت عطاء الخير

نواصل على بركة الله و نسأل الله العون و التوفيق

( الحلقة رقم : 769 )
{ الموضوع التاسع الفقرة 18 }
( أحكــام الحــــج )


أخى المسلم

بمناسبة قرب الحج بلغنا الله و إياكم

نكرر معكم اليوم الموضوع الـتاسع من مواضيع دين وحكمة

الحمد لله الذى جعل كلمة التوحيد لعباده حرزاً و حصناً
و جعل البيت العتيق مثابة للناس و أمناً
و أكرمه بالنسبة إلى نفسه تشريفاً و تحصيناً و مناً
و جعل زيارته و الطواف به حجاباً بين العبد و بين العذاب و مجناً
و الصلاة على محمد نبى الرحمة و سيد الأمة
و على آله و صحبه قادة الحق و سادة الخلق
و سلم تسليما كثير

المبيت بمنى
البيات بمنى واجب فى الليالى الثلاث
أو ليلتى الحادى عشر و الثانى عشر عند الأئمة الثلاثة

أما الأحناف فيرون أن البيات سنة

و قال أبن عباس رضى الله عنهما

[ إذا رميت الجمار فبت حيث شئت ]

رواه أبن أبى شيبة

و عن مجاهد

لا بأس بأن يكون أول الليل بمكة و أخره بمنى
أو أول الليل بمنى و أخره بمكة

قال أبن حزم
و من لم يبت ليلى منى بمنى فقد أساء و لا شئ عليه
و أتفقوا على أنه يسقط عن ذوى الأعذار
كالسقاة و رعاة الأبل فلا يلزمهم بتركه شئ
و قد استأن العباس النبى صلى الله عليه و سلم
أن يبيت بمكة ليالى منى
و ذلك من أجل سقايته فأذن له
رواه البخارى و غيره
و عن عاصم بن عدى رضى الله عنه

[ أنه صلى الله عليه و سلم
رخص للرعاة أن يتركوا المبيت بمنى ]

رواه أصحاب السنن و صححه الترمذى

متى يرجع من منى

يرجع من منى إلى مكة قبل غروب الشمس
من اليوم الثانى عشر بعد الرمى عند الأئمة الثلاثة

و عند الأحناف
يرجع إلى مكة ما لم يطلع الفجر من اليوم الثالث عشر من ذى الحجة
لكن يكره النفرة بعد الغروب لمخالفة السنة و لا شئ عليه

الهدي

هو ما يهدى من النعم إلى الحرم تقرباً إلى الله عز و جل

قال تعالى

{ وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ

فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ

فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ

كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }


الحج36
صدق الله العظيم

و قال عمر رضى الله عنه أهدوا

[ فان الله يحب الهدى ]

و أهدى رسول الله صلى الله عليه و سلم مائة من الأبل و كان هديه تطوعا

الأفضل فيه

أجمع العلماء على أن الهدى لا يكون إلا من النعم
و النعم هى بالترتيب
الأبل ثم البقر ثم الغنم ثم و الذكر او الأنثى
و أتفقوا على على أن الأفضل
الأبل ثم البقر ثم الغنم
على هذا الترتيب
لأن الأبل أنفع للفقراء لعظمها و البقر أنفع من الشاة كذلك
و أختلفوا فى الأفضل للشخص الواحد
هل يهدى سبع بدنه ؟ أو سبع بقرة ؟ أو يهدى شاة ؟
و الظاهر أن الأعتبار بما هو أنفع للفقراء

أقل ما يجزئ فى الهدي

للمرء أن يهدى للحرم ما يشاء من النعم
و قد أهدى رسول الله صلى الله عليه و سلم
مائة من الأبل و كان هديه هدى تطوع
و أقل ما يجزئ عن الواحد شاة
أو يشترك سبعة فى بدنة أو بقرة
فان البدنة أو البقرة تجزئ عن سبعة أشخاص

قال جابر رضى الله عنه

[ حججنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فنحرنا البعير عن سبعة و البقرة عن سبعة ]

رواه أحمد و مسلم
و لا يشترط فى الشركاء أن يكونوا جميعاً ممن يريدون القربة إلى الله تعالى
بل لو أراد بعضهم التقرب و أراد البعض اللحم جاز

خلاف الأحناف

الذين يشترطون التقرب إلى الله من جميع الشركاء

أقسامه

ينقسم الهدي إلى مستحب ، و واجب
فالهدي المستحب للحاج المفرد ، و المعتمر المفرد
و أما الهدي الواجب ينقسم
واجب على القارن و المتمتع
واجب على من ترك واجباً من واجبات الحج
كرمى الجمار ، و الإحرام من الميقات

و الجمع بين الليل و النهار فى الوقوف بعرفة
و المبيت بالمزدلفة أو منى أو ترك طواف الوداع
واجب على من أرتكب محظوراً من محظورات الإحرام غير الوطء كالتطيب و الحلق
واجب بالجناية على الحرم كالتعرض لصيدة أو قطع شجره

شروط الهدي

يشترط فى الهدى الشروط الأتية
1 - أن يكون ثنيا إذا كان من غير الضأن
أما الضأن فأنه يجزئ منه الجذع فما فوقه

و هو ما له ستة أشهر و كان سمينا
و الثنى من الأبل ما له خمس سنين ، و من البقر ما له سنتان
و من المعز ما له سنة كاملة

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات