http://www.ataaalkhayer.com/images/f1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/f2.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/t1.jpg
http://www.ataaalkhayer.com/images/g1.jpg
بحث في موقع الدرر السنية
 

بحث عن:

ابحث بالموقع
تاريخ اليوم:

الأستاذ هشام عباس محمود الأستاذ نبيل جلهوم بطاقات عطاء الخير
أحاديث اليوم دروس اليوم بطاقات لفلي سمايل
خطب الحرمين الشريفين الدكتور عبدالله بن مراد العطرجى المهندس عبدالدائم الكحيل


مجموعات Google
اشترك فى مجموعة بيت عطاء الخير
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

تسجيل دخول اداري فقط

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-13-2018, 07:22 AM
حور العين حور العين متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 26,000
افتراضي درس اليوم 4091

من:إدارة بيت عطاء الخير


درس اليوم

معاوية بن أبي سفيان

من هو معاوية؟ هو: معاوية بن أبي سفيان، واسم أبي سفيان:

صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس، يكنى أبا عبد الرحمن. أمه:

هند بنت عتبة بنت ربيعة بن عبد شمس، وأمها: صفية بنت أمية

بن حارثة بن الأقوص من بني سليم.

كان أبيض طويلاً، أبيض الرأس واللحية، أصابته لُقوةٌ (اللقوة: داء يصيب

الوجه) في آخر حياته. قال أسلم مولى عمر: قدم علينا معاوية وهو أبيض

الناس وأجملهم. ولقد كان حليماً وقوراً، رئيساً سيداً في الناس، كريماً

عادلاً شهماً.

قال المدائني: عن صالح بن كيسان قال: رأى بعض متفرسي العرب

معاوية وهو صغير؛ فقال: إني لأظن هذا الغلام سيسود قومه. فقالت هند ـ

أم معاوية ـ ثَكِلتُهُ إن كان لا يسود إلا قومه. إسلامه أسلم هو وأبوه وأخوه

يزيد وأمه يوم فتح مكة. وروي عنه أنه قال: (أسلمت يوم القضية ـأي

يوم عمرة القضاء-، وكتمت إسلامي خوفاً من أبي). قال معاوية: (لما كان

يوم الحديبية وصدّت قريش رسول الله عن البيت، ودافعوه بالروحاء

وكتبوا بينهم القضيّة؛ وقع الإسلام في قلبي، فذكرت ذلك لأمي هند بنت عتبة،

فقالت: إيّاك أن تخالف أباك، وأن نقطع أمراً دونه فيقطع عليك القوت،

وكان أبي يومئذ غائباً في سوق حباشة).

قال: (فأسلمت وأخفيت إسلامي، فوالله لقد رحل رسول الله من الحديبية

وإني مصدّق به، وأنا على ذلك أكتمه من أبي سفيان، ودخل رسول الله

عمرة القضية وأنا مسلم مصدق به، وعَلِمَ أبو سفيان بإسلامي فقال لي

يوماً: لكن أخوك خير منك، وهو على ديني، فقلت: لم آل نفسي خيراً).

فضائله

(1) كان أحد الكتاب لرسول الله ، وقيل إنه كان يكتب الوحي، وفي هذه

المسألة خلاف بين المؤرخين، وكان يكتب رسائل النبي لرؤساء

القبائل العربية.

(2) شهد مع رسول الله حنيناً، وأعطاه مائة من الإبل،

وأربعين أوقية من ذهب وزنها له بلال رضي الله عنه.

(3) شهد اليمامة، ونقل بعض المؤرخين أن معاوية

ممن ساهم في قتل مسيلمة الكذاب.

(4) صحب رسول الله وروى عنه أحاديث كثيرة؛

في الصحيحين وغيرهما من السنن والمسانيد.

(5) روى عنه جماعة من الصحابة والتابعين. ثناء الصحابة والتابعين

عليه قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بعد رجوعه من صفين:

(لا تَكرهوا إمارة معاوية، والله لئن فقدتموه لكأني أنظرُ إلى الروؤس تندرُ

عن كواهلها). وقال سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه:

(ما رأيت أحداً بعد عثمان أقضى بحق من صاحب هذا الباب ـ يعني

معاوية-). وقال ابن عباس رضي الله عنهما: (ما رأيت رجلاً أخلق للملك

من معاوية، لم يكن بالضيّق الحصر). وقال ابن عمر رضي الله عنهما:

(علمت بما كان معاوية يغلب الناس، كان إذا طاروا وقع، وإذا وقعوا

طار). وعنه قال: (ما رأيت بعد رسول الله أسود من معاوية)

أي: من السيادة، قيل: ولا أبو بكر وعمر؟ فقال: (كان أبو بكر وعمر خيراً

منه، وما رأيت بعد رسول الله أسود من معاوية). قال كعب بن مالك

رضي الله عنه: (لن يملك أحدٌ هذه الأمة ما ملك معاوية). وعن قبيصة بن جابر قال:

(صحبت معاوية فما رأيت رجلاً أثقل حلماً، ولا أبطل جهلاً، ولا أبعد أناةً

منه). عن أبي إسحاق قال: (كان معاوية، وما رأينا بعده مثله).

أسأل الله لي و لكم الثبات اللهم صلِّ و سلم و زِد و بارك

على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات