بيت عطاء الخير الاسلامي

بيت عطاء الخير الاسلامي (http://www.ataaalkhayer.com/index.php)
-   الشيخ / محمد عطا الله الياس يرحمه الله (http://www.ataaalkhayer.com/forumdisplay.php?f=85)
-   -   رحمك الله يا والدي الحبيب ( هدى الياس ) (http://www.ataaalkhayer.com/showthread.php?t=9680)

adnan 02-17-2013 08:21 PM

رحمك الله يا والدي الحبيب ( هدى الياس )
 


رحمك الله يا والدي الحبيب


رحمك الله و أسكنك الفردوس الأعلي من الجنه أنت و والدتي

و جميع المسلمين اللهم آمين


لو أستعنت بكل مفردات اللغة لن تكفيني لأفيك حقك من الإطراء و المديح

فقد كنت أعظم رجل و أحن أب

لقد كنت أخاً عطوفاً علي أخوانك و أباً حنوناً علي أبنائك و أحفادك

و زوجاً محباً عدلاً منصفاً حنوناً لزوجاتك

لقد كان يحب و يخدم جميع العائلة من آل الياس بل و الأرحام

كما يساعد كل من يقدر على مساعدته حتى و لو لم يعرفه

لقد كان يعامل الجميع بالرفق و الحب و العدل خاصة بناته و بنات العائلة

و كان دائماً يقول البنات ضعيفات

و كان يوصي أخواني الأولاد علينا نحن البنات

عندما كنت صغيرة إذا مرضت يغدق عليَّ من حنانه المعتاد

و يقول لي سلامتك يا أم عطا و كان يناديني هداتو .


عندما تزوجت كان عمل زوجي في الرياض ثم فى المدينة المنورة

و عند إنتقالي الي أى منها

يأتي معي هو رغم مشاغله و الوالدة يرحمهما الله

سواء إلي الرياض أو إلي المدينة و يبقوا معي حتي يطمئنوا علي

و كنت أتصل بهم هاتفياً كل يوم في الصباح

و لو حدث و تأخرت يوما ما قليلاً عن الأتصال

كان يقول للوالدة أتصلي ببنتنا في المدينة أطمئنى لما لم تتصل اليوم

فقد تكون مريضة .


إنه رجل عظيم تعجز الأقلام عن وصفه تقي دين

يحب و يعشق مساعدة الضعفاء و المحتاجين خاصة من العائلة

كان يسكن في مكة المكرمة و مقر عمله في جدة حيث المصانع

و كان يذهب كل يوم إلي جدة صباحا و يعود قبل المغرب

ثم يذهب إلي الحرم ليصلي به المغرب و العشاء

كان رجلاً مكافحاً عصامياً يندر أمثاله

فهو مثلاً يُحتذي به و مدرسة خرجت أجيالاً بعد أجيال .


أما والدتي الحنونة يرحمها الله فقد كانت أماً عظيمة

ربتنا علي حسن الخلق و الصبر و التواضع و أحترام الجميع

كنت عندما أذهب إليها كل يوم عصراً تكون أحياناً نائمة

فأجلس جوار سريرها حتي تستيقظ

و عندما تراني تقول لي أهلا بلهدي الحبيبة كيف حالك يا هدهود

في تللك اللحظه تغمرني سعادة ما بعدها سعادة .


لقد علمتنا الحب و معني الأخوة الصادقة التي لا تعوض

كانت تحب تجلس عندي في المدينة

و تقول لي أنا أرتاح عندك كأنني في بيتي

خاصة فى جوار الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم

رحمكما الله يا أمي و يا أبي و أسكنكم الفردوس الأعلي من الجنة

و جمعنا بهم تحت ظل عرشه

أخى الحبيب سيدى عدنان : جزاك الله كل الخير على مجهوداتك

فقد كنت خادماً لهما فى حياتهما و ها أنت تتابع بعد موتهما

لقد قلبت علىَّ المواجع و أبكيتنى بتذكرهما رغم أننى لا و لن أنساهما

لك كل محبتى أبى و أخى و شقيقى الحبيب


أبنتكم / هدى بنت محمد عطا الله الياس

بكالوريوس أقتصاد جامعة أم القري بمكة المكرمة



All times are GMT +3. The time now is 10:53 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.